وزراء خارجية مجموعة من الدول يدعون الأطراف الليبية لقبول حكومة الوفاق

دعا وزراء خارجية الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا والجزائر والمغرب والإمارات العربية المتحدة وقطر والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جميع أطراف الحوار السياسي الليبي للموافقة وعلى الفور على الاتفاق السياسي الذي قدمه برناردينو ليون لحل الأزمة في ليبيا.

وفي بيان مشترك قال الوزراء إن المطالبة بتعديلات أو تأخير الموافقة على نص الاتفاق وملاحقه إلى ما بعد العشرين من أكتوبر يعرض استقرار البلاد للخطر.

وأكد البيان أن الليبيين يريدون وضع حد لحالة عدم الاستقرار في بلادهم، والذي أدى إلى تفشي الإرهاب إلى جانب خسائر في الأرواح، وألحق أضرارا بالغة في اقتصاد البلاد.

وانتهى وزراء الخارجية في بيانهم إلى استعداد المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي، والتطلع إلى العمل مع حكومة الوفاق الوطني، في حال طلبت ذلك، من أجل دعم مكافحة الإرهاب، وخاصة تنظيمي داعش وأنصار الشريعة، ومساعدة ليبيا على التغلب على التحديات التي تواجهها.

في هذا المقال