ليون يؤكد أنه لن يغادر منصبه قبل وضع اتفاق سياسي ينهي الأزمة

أكد المبعوث الدولي الخاص إلى ليبيا برناردينو ليون، أنه لن يغادر منصبه قبل توصل الأطراف السياسية إلى اتفاق نهائي يضع حدا للأزمة الأمنية والسياسية في البلاد.
وقال ليون في حوار مع راديو سوا أمس الخميس، إنه رفض تمديد مهمته، التي انتهت مطلع شهر سبتمبر الماضي، لأنه كان على يقين بأن الليبيين قد توصلوا بالفعل إلى اتفاق، لكن الأمور تغيرت بعد ذلك، على حد وصفه.

وعبر ليون عن أمله في وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق والتوقيع عليه في النهاية، ثم يتولى شخص آخر المرحلة الخاصة بتنفيذه.

وتوقع ليون، أن تصادق الأطراف السياسية على المقترح الذي تقدم به والرامي إلى تشكيل حكومة وفاق وطني، مشيرا إلى أن مجلس النواب سيعقد اجتماعا الإثنين، قد يعلن خلاله موافقته على مقترحه.
وأكد ليون، أن توقيع أي اتفاق سيتم على أساس المقترح الذي تقدم به، لكنه لم يستبعد إحداث تغييرات في النص، اذا كان ذلك سيخدم الهدف النهائي.

في هذا المقال