اجتماع مصري جزائري إيطالي لبحث تطورات اﻷوضاع الراهنة في ليبيا

تستضيف الجزائر، اجتماعا على مستوى وزراء خارجية مصر والجزائر وإيطاليا لبحث تطورات اﻷوضاع الراهنة في ليبيا.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأحد، أن وزير الخارجية “سامح شكري”، غادر القاهرة متوجِّهًا إلى الجزائر، في زيارةٍ يلتقى خلالها نظيريه الجزائري والإيطالي؛ لعقد اجتماع ثلاثي للتباحث حول الأوضاع في ليبيا.

وقال الناطق باسم الوزارة “أحمد أبو زيد”، في بيانٍ له، إنَّ “الوزير شكري سيشارك في الاجتماع الثلاثي الذي يعقد على مستوى وزراء خارجية مصر والجزائر وإيطاليا؛ للتشاور بشأن تطورات الأزمة الليبية وسُبل دعم جهود تشكيل حكومة الوفاق الوطني”.

وأضاف: “إنَّ هذا الاجتماع هو اللقاء الثالث لتلك الآلية التشاورية الثلاثية المعنية بمتابعة الوضع في ليبيا، وأنَّها تعتبر آلية هامة نظرًا لكون مصر والجزائر دولتي جوار لليبيا تتأثران بشكل مباشر بالأوضاع السياسية والأمنية فيها، بالإضافة إلى العلاقات القوية التي تربط بين إيطاليا وليبيا، الأمر الذي يجعل تلك المباحثات تكتسب أهميةً خاصةً في هذا التوقيت الذي تشهد فيه الأزمة الليبية حراكًا سياسيًّا هامًّا”.

وأوضح المتحدث، أنَّ الوزير “سامح شكري” سيؤكد، خلال الاجتماع، ضرورة توصل الأطراف الليبية إلى توافق سريع حول تشكيل حكومة الوفاق الوطني، وأن تعكس تلك الحكومة التوازن السياسي والجغرافي بين المناطق المختلفة في ليبيا. (الصفحة الرئيسية للخارجية المصرية)

في هذا المقال