[sam_zone id=1]

مصر وإيطاليا تطالبان بالإسراع في التوصل إلى اتفاق سياسي في ليبيا

وصف وزير الخارجية المصري سامح شكري مشروع الاتفاق السياسي لإيجاد حل للأزمة في ليبيا بأنه إطار جامع يحقق مصلحة الشعب الليبي في مواجهة التحديات، خاصة التواجد الإرهابي الذي يتعين مكافحته والقضاء عليه حسب قوله،.

كما شدد شكري على دعم بلاده للمجهودات الأممية التي يبذلها مبعوثها برناردينو ليون، لتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا.

فيما عبر وزير الخارجية الإيطالي “باولو جينتلوني” عن دعم بلاده لأي اتفاق سياسي يكون أساسا لتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا، مشددا على أن أمن وسلم منطقة المتوسط يعتمد بشكل أساسي على استقرار ليبيا واستتباب الأمن فيها.

ويذكر أن الاجتماع الثلاثي هو الثالث من نوعه، وسبقته لقاءات مكثفة جرت في القاهرة، جمعت أطرافا عدة من بينها المبعوث الأممي برناردينو ليون الذي يصر على مواصلة دوره لحين التوصل إلى تسوية سياسية.

In this article