شرطة دبي تنفي علاقتها بالإماراتي المقبوض عليه في ليبيا

قال القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس المزينة إن المقبوض عليه يوسف صقر أحمد كان يعمل في شرطة دبي برتبة عريف وانتهت علاقته معها قبل خمس سنوات بفصله من الخدمة وتجريده من رتبته منذ عام ألفين وعشرة إثر قضية أخلاقية مشددا على أنه لا علاقة لشرطة دبي بوجوده داخل الأراضي الليبية.

وأكدت مصادر صحافية عن رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور أن الأمن عثر على تسجيلات مصورة لمقر السفارة التركية بحوزة الإماراتي المعتقل، وأنه يحمل وثائق تفيد بأنه رجل أعمال بينما أثبتت التحريات أنه يعمل في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في دبي.

من جانب آخر أفاد المقبوض عليه أنه وصل طرابلس في السابع والعشرين من أكتوبر الماضي قادما من طبرق التي وصلها عن طريق العاصمة الأردنية عمان مضيفا أنه يعامل بشكل جيد وأن إجراءات توقيفه روتينية.

في هذا المقال