هولاند يصف هجمات باريس بالعمل الحربي وداعش يتبناها

تبنى تنظيم داعش هجوم باريس من خلال تسجيل مصور بثه اليوم قائلا إن ثمانية انتحاريين نفذوا الهجمات.

في حين أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في كلمة وجهها للفرنسيين اليوم أنه تم التخطيط والترتيب للهجمات من الخارج بمساعدة من داخل فرنسا،
واصفا هجمات باريس بأنها عمل حربي، متهما داعش وجيشا إرهابيا بارتكاب الاعتداءات.
كما أعلن هولاند الحداد الوطني في فرنسا لثلاثة أيام حزنا على القتلى .

وعاشت باريس أمس على وقع هجمات إرهابية غير مسبوقة إذ قتل 128 شخصا وأصيب أكثر من200 آخرين من بينهم 80 جريحا في حالة خطرة في ست هجمات متزامنة وقعت في أماكن متفرقة، حيث هاجم مسلحون وانتحاريون بأحزمة ناسفة ورشاشات مطاعم وقاعة للموسيقى وملعب دوفرانس الرياضي .

وصرح النائب العام في باريس فرانسوا مولينز، أن ثمانية مهاجمين قتلوا من بينهم سبعة فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة في أماكن مختلفة في حين قتلت الشرطة واحدا بالرصاص.

في هذا المقال