[sam_zone id=1]

سجال 14-11-2015

سجال بعنوان ” الارهاب … لا وطن لا دين ولا هوية ”
ضيوف الحلقة:-
– عبدالله الغرياني: “ناشط في مؤسسات المجتمع المدني”
– عثمان تازاغرت: “خبير في الجماعات الاسلامية”
– د.فاطمة الحمروش: “وزيرة الصحة السابقة”

ابرز ما ورد على لسان الضيوف…
*-عثمان تازاغرت:
– في البداية حدث نوع من الهلع والفزع في المناطق القريبة من التفجيرات الا انها تحولت الى حالة تضامن وتعاضد من الفرنسيين والاجانب
– في مختلف المدن الفرنسية تجمع الناس تعبيرا عن شجبهم للعمليات الارهابية على الرغم من ان الحكومة منعت التجمهر
– انا من الذي يشككون في قدرة داعش على تنفيذ عمليات ارهابية بتلك الدقة وهناك نوع من التسرع لدى الادارة الفرنسية بتحميل المسؤولية
– القاعدة هو التنظيم القادر على تنفيذ مثل تلك العمليات النوعية من حيث التزامن والدقة واختيار الاحداث والاماكن

د.فاطمة الحمروش: –
– نحن جميعا تاثرنا بقتل الابرياء في باريس فهذا امر مؤلم للجميع خاصة انها اصابت المدنيين
– بوكو حرام قتل قبل فترة الالاف وفي لبنان و نيجيريا ايضا ضحايا للارهاب ولم تحدث تلك الضجة ولم ينطق احد بشجب او ادانه
– الارهاب واحد ويجب ان يتم التعامل معه بنفس الطريقة فلا يجب ان تكون ازدواجية المعايير
– ما حدث في باريس يحمل بصمات القاعدة في احداث 11سبتمر بنيويورك
– كيف يتهم رئيس فرنسا جهة معينة بالعمليات الارهابية قبل اجراء التحقيقات؟
– تبني داعش لهجمات باريس مجرد تضليل اعلامي
– باريس تدفع الثمن وتدفعه غاليا بشكل مباشر او غير مباشر فهي ساهمت في انتشار داعش في افريقيا بشكل كامل و ساعدت في تنامي داعش
– اعتقد ان فرنسا تستفيد من تحركات داعش في الكثير من الدول الافريقية فهم يغضون الطرف عن التنظيم لانه يحقق مصالحهم
– ما حدث في فرنسا اعتقد انه رد فعل من القاعدة لما تقوم به فرنسا في دول كثير في افريقيا
– محاربة الارهاب يجب ان يكون من الجذور وليس من الفروع وهناك دول تشارك في دعم الارهاب
– دخول روسيا في الحرب ضد الارهاب كشف الكثير من الدول الداعمة للارهاب
– وفي ليبيا سجل الكثير من ضحايا الارهاب ولم يحدث شيء فهل الليبيين ارخص من الفرنسيين ولماذا ازدواجية المعايير

*- عبدالله الغرياني: “ناشط في مؤسسات المجتمع المدني”
– رسالة نقلتها للفرنسيين مفادها انه يجب التركيز على عدم دخول ليبيا في مهاترات سياسية جديدة ودعم القوات المسلحة لمقاومة الارهاب الذي اصابكم
– الان تدفع الدول الغربية ثمن تغاضيها عن الارهابيين وجرائمهم في الوطن العربي
– الارهاب يده طويلة وممتدة في كافة انحاء العالم والان الغرب يحصد ما زرعت اجهزته الاستخباراتية في بعض الدول العربية
– تغاضي العالم عما يحدث في العالم العربي في ليبيا وسوريا والعراق سبب تمدد الارهاب وجعل سرطان داعش والقاعدة يستفحل
– العالم الان يدفع فاتورة تغاضيه عن الجماعات الارهابية
– اذا لم يتم اتخاذ قرار بدعم الجيش الليبي ستزيد التنظيمات الارهابية من تمددها

في هذا المقال