الجزائر تتوقع تراجع إيرادات الطاقة والاحتياطيات العام المقبل

قال وزير المالية الجزائري عبد الرحمن بن خالفة اليوم إنه من المتوقع أن تتراجع إيرادات الطاقة الجزائرية إلى ستة وعشرين مليارا وأربعمئة مليون دولار العام القادم في حين ستتراجع احتياطيات النقد الأجنبي إلى مئة وواحد وعشرين مليار دولار مع تأثر اقتصاد البلد عضو أوبك بانخفاض أسعار النفط.

وكانت الجزائر التي تعد موردا رئيسيا للغاز إلى أوروبا قالت من قبل، إن إيرادات الطاقة ستنخفض بنسبة خمسين بالمئة هذا العام إلى حوالي أربعة وثلاثين مليار دولار، وتشكل مبيعات النفط والغاز خمسة وتسعين بالمئة من الصادرات وتسهم بنسبة ستين بالمئة من ميزانية الدولة.

وبحسب مسودة ميزانية ألفين وستة عشر تدرس الجزائر زيادة الضرائب والجمارك وأسعار الديزل والكهرباء المدعمة للمساعدة في تغطية العجز بعد تراجع أسعار النفط الخام الذي نال من إيراداتها.

في هذا المقال