يوتيوب تطلق أدوات للترجمة بهدف نشر تسجيلاتها المصورة عالميا

في إطار جهود توسعها للانتشار عالميا أعلنت خدمة يوتيوب عن تقديم مجموعة من الأدوات الجديدة يوم الخميس للمساعدة في ترجمة العناوين والشرح التوضيحي للكم الأكبر من تسجيلاتها المصورة إلى عدة لغات.

وبحسب تقديرات يوتيوب فان 80 بالمئة من نسبة مشاهدة تسجيلاتها المصورة تأتي من خارج الولايات المتحدة كما ان أكثر من 60 بالمئة من مشاهدة قنوات يوتيوب تأتي من خارج البلد القائم به الشركة.

وقال فلاديمير فوسكوفيتش مدير المنتجات لقطاع يوتيوب جلوبالايزيشن إن عددا لا يحصى من التسجيلات المصورة التي ربما تكون وثيقة الصلة بالمشاهدين ربما لا تحظى بالمشاهدة بسبب عملية البحث التي لا تتوفر سوى بلغة واحدة.

وتقدم يوتيوب ثلاث خدمات جديدة. وأصبح بوسع صناع التسجيلات المصورة ترجمة العناوين والشرح التوضيحي وكذلك العناوين الفرعية للتسجيلات المصورة المتعلقة بالمحتوى إلى 76 لغة من بينها الماندرين والفرنسية والاسبانية.

وإضافة إلى ذلك سيكون بوسع الشركات التي تقدم خدمات الترجمة لمطوري تطبيقات جوجل بلاي ترجمة العناوين والشرح. وقالت يوتيوب إنها وفرت الترجمة إلى 57 لغة.

وأخيرا قالت يوتيوب إنها ستتيح للمشاهدين الترجمة بأنفسهم من خلال الاشتراك الجماعي في ذلك بان ترصد يوتيوب الاجابات المختلفة لتحدد الترجمات الأصوب. وقالت إن هذا ربما يتيح الترجمة إلى أي لغة.

وقالت الشركة إنه في اختبار للأدوات الجديدة ترجم موقع (فايس) تسجيلات مصورة إلى الاسبانية والبرتغالية ورصد زيادة في عدد مرات المشاهدة بنسبة تفوق 100 بالمئة.

وقال ديرون تريف مدير التوزيع العالمي لشركة (تيد) إن الشركة حملت 60 ألف تسجيل مصور مترجما على موقع يوتيوب في يوم واحد في يونيو وهو ما جعلها متاحة للمشاهدين المتحدثين بلغات الفارسية والفيتنامية والتركية والروسية بجانب لغات أخرى. (رويترز)

في هذا المقال