مجلس الأمن يدعو للتعاون مع تونس لمواجهة الإرهاب

أجمع أعضاء مجلس الأمن الدولي أمس على ضرورة التعاون بشكل نشط مع السلطات التونسية من أجل ملاحقة المسؤولين والمخططين للاعتداء الإرهابي الذي شهدته تونس أمس وأودى بحياة نحو ثلاثة عشر شخصا على الأقل من الأمن الرئاسي.
وأكد مجلس الأمن أن أي اعتداء إرهابي لن يحول تونس عن مسيرتها نحو الديموقراطية وعن الجهود التي تبذلها للنهوض الاقتصادي.
وكذلك ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بهذا الاعتداء وحسب المتحدث باسمه فإن بان كي مون قد جدد التأكيد على أن الأمم المتحدة ستستمر إلى جانب الشعب التونسي في حربه على آفة الإرهاب وفي الجهود التي يبذلها لترسيخ وتعزيز ديموقراطيته والنهوض باقتصاده.

 

في هذا المقال