المجلس البلدي صبراتة يعقد اجتماعا على خلفية التوتر الأمني في إحدى ضواحي المدينة

عقد المجلس البلدي صبراتة اجتماعا أمس على خلفية التوتر الأمني في إحدى ضواحي المدينة، وحضر الاجتماع الذي عقد بديوان المجلس كل من عميد وأعضاء المجلس البلدي ومجلس الحكماء والأعيان والمجلس العسكري ومديرية الأمن الوطني وقادة وثوار المنطقة، إضافة إلى ممثلين عن الأطراف المتنازعة، حيث نُوقش في الاجتماع معالجة التوتر الحاصل بين الأطراف المتنازعة بالمنطقة والذي كاد أن يتحول إلى اشتباكات مسلحة قد تستغلها بعض الأطراف الأخرى لإثارة الفوضى داخل المدينة.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على تشكيل لجنة لمتابعة الموقف واقتراح الحلول للمشاكل العالقة وحصر وتسجيل الأجانب المقيمين بالمنطقة لدى الجهات الأمنية المختصة أيضا .
كما تم الاتفاق على منع حيازة وتداول السلاح لغير المصرح لهم .و عدم تعريض المدينة والمدن المجاورة الأخرى لأي تهديد .إضافة إلى عدم السماح بإقامة أي تجمع داخل المدينة من شأنه أن يشكل خطرا على أمن واستقرار المنطقة .
هذا وقد أبدى طرفا النزاع موافقتهم على هذه البنود للحفاظ على أمن واستقرار المدينة.

في هذا المقال