[sam_zone id=1]

حوار التاسعة 15-12-2015

حوار التاسعة بعنوان “الصخيرات … محطة أخيرة للوفاق أم سيناريو مكرر ؟”
ضيوف الحلقة:-
– سعد بن شرادة “عضو المؤتمر الوطني ”
– محمد عمر بعيو”كاتب صحفي”
– كامل مرعاش ” محلل سياسي”

ابرز ما ورد على لسان الضيوف…
*- كامل مرعاش:
– نحن تكلم عن مخرجات اتفاق الصخيرات الذي استمر منذ عام وهذا الاتفاق يعتبر بطيء جدا وليس سريع كما يدعي البعض
– تداعيات خروج ليون وقدوم كوبلر هو الذي اخر التوقيع على مخرجات الحوار
– نحن الان امام زخم دولي كبير ودعم لدفع كل الاطراف للتوقيع على هذا الاتفاق الذي هو لصالح ليبيا مهما قال معارضيه
– معارضون الحوار لا يعيشون معاناة الشعب الليبي فهم يتمتعون بالمزايا والمرتبات ويتمنون استمرار هذا الوضع الكارثي وهم اقلية في البرلمان والمؤتمر
– رئيس ما يسمى المؤتمر الوطني العام لم يدعو الى جلسة واحد للتصويت وهو يمارس ديكتاتوريته على الاعضاء الذي يريدون الوصول الى حل
– اعتقد ان مشروع القرار البريطاني الذي يتعلق بدعم حكومة الوفاق صحيحة 100% وسيكون له نتائج مهمة جدا
– هناك معلومات مؤكدا بانه سيتم تجميد الحسابات البنكية للذين سرقوا اموال ليبيا وقاموا بتهريبها الى الخارج
– ما جرى في مالطا ليس هو الا تشويش على اتفاق الصخيرات
– البرلمان والمؤتمر هل لديهم شرعية؟ المؤتمر شرعيته الميليشيات والبرلمان فقد شرعيتة الدستوريه في 20-10-2015
– الان نتحدث عن الشرعية الدولية والتي يعترف بها العالم و يريدها الشعب الليبي باسره
– الملحق الامني هو من يعالج مسألة المليشيات
– طرابلس نفسها مع حكومة الوفاق الوطني ومجموعات صغيرة ترفض هذه الحكومة
– المجتمع الدولي مع حكومة الوفاق الوطني
– اتفاق الصخيرات ينص على خروج كل القوى من طرابلس وتأمينها عن طريق قوات الشرطة
– نحن نتحدث عن قرارات اممية وسوف يكون لها انياب ومخالب
– هنالك جدية هذه المرة خصوصا مع تمدد الارهاب في ليبيا
– على الليبيين المتضررين من هذه الاوضاع المأساوية ان يخرجوا الى الشوارع والتضامن مع هذه الحكومة
– لا يوجد تعليم او صحة او حتى حياة اجتماعية في ليبيا الان

*-محمد عمر بعيو:
– نتمنى ان تكون طرابلس عاصمة الحكومة وان تكون الحكومة قوية ليس على غرار الحكومات السابقة
– اليوم راينا كيف ان تقاطع المصالح جمع الذي كانوا يصفون بعضهم البعض بالانقلابيين والعملاء على طاولة واحدة
– في العاصمة لا توجد سيطرة حقيقة لقوى يسمونها الاسلام السياسي فهناك كتائب مختلفة موزعة في الانحاء
– الانقلاب الحقيقي قام به المؤتمر الوطني وانتجوا حالة سياسية تعتبر انقلابية
– سيكون هنالك حرب ضد الارهاب والجماعات المتطرفة في ليبيا
– لماذا يلتقوا في مالطا لماذا ليس في طرابلس او طبرق
– اعتقد ان الدول التي حضررت مؤتمر روما هي الدول المتدخلة بشكل مباشر بالوضع الليبي وربما تضغط من اجل مكاسب
– الحكومة القادمة بحاجة ان تتواصل مع الناس والقوى السياسية
– الجيش الليبي ليس فقط الموجود في بنغازي بل موجود في كل ليبيا

*- سعد بن شرادة:
– مجموعات مسلحة ذهبت مع من ذهب الي الصخيرات ومجموعات مسلحة رافقت الذاهبين الى مالطا
– الاتفاق سيوقع وبالنسبة للحكومة ستتسلم زمام الامور في طرابلس او في منطقة الشرقية لكنها سيطلق عليها حكومة المنفى وستكون معطلة
– هناك عدة اسماء طُرحت في مبادرة فزان لمجلس الرئاسة من المنطقة الغربية ومن المنطقة الشرقية
– لا شك ان التوافق يجب ان يحدث
– ربما الحوار قد تأخر ولكن حدث انفلات وهذا ادى الى عدم التوافق
– من يتحمل الانفلات الذي حدث هو المجتمع الدولي بالدرجة الاولى
– يجب عل المتحاورين الان في الصخيرات ان يعطوا مهلة
– الخلاف بين البرلمان والمؤتمر هو خلاف على نقطتين جوهرتين
– كاعضاء مؤتمر حاولنا الضغط على الاشخاص ليكتمل الحضور

في هذا المقال