[sam_zone id=1]

منظمة التعاون الإسلامي تؤكد دعمها للاتفاق السياسي

أكدت منظمة التعاون الإسلامي في بيان لها اليوم دعمها للاتفاق السياسي في الصخيرات المغربية ، وأعرب الأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني عن الأمل في أن يسهم الاتفاق في استتباب الأمن والاستقرار في ليبيا وإعادة بناء المؤسسات الدستورية على أسس وحدة ليبيا وسيادتها وسلامة أراضيها.

وشدد مدني على ضرورة انضمام الأطراف الليبية كافة إلى الاتفاق داعيا الجميع إلى الالتزام بتطبيق بنوده بما يسهم في توحيد الجهود لمكافحة خطر الإرهاب وإعادة البناء والإعمار وتحقيق التنمية المستدامة.

في هذا المقال