صلاح يُنقذ روما من مأزق كاربي ويقوده للفوز الرابع على التوالي

روما يواصل ثورته في الدوري الإيطالي.

حقق روما فوزًا مهمًا جدًا على حساب مُضيفه كاربي بثلاثة أهداف لهدف في المُباراة التي لُعبت على أرضية ملعب ألبيرتو براليا لحساب الجولة الـ25 من الدوري الإيطالي.

المُباراة كانت محورية بالنسبة للفريقين، فكاربي صاحب الأرض والجمهور كان يبحث عن نقاط ثلاث تُقربه من مراكز الابتعاد عن النزول، أما روما الذي يطمح لبداية صفحة جديد مع سباليتي، فكان يعي جيدًا أن الانتصار اليوم كان سيُمكنه من القفز للمركز الثالث مؤقتًا وسيعطيه دفعة معنوية كبيرة من أجل مُباراته أمام ريال مدريد.

الشوط الأول كان بطيئًا جدًا، إذ كادت الفرص أن تكون فيه منعدمة. روما، وكما كان متوقعًا تحكم في وسط الميدان واحتكر الكرة، ثم أخذ يبحث عن مساحات من أجل الوصول لمرمى فيد بيليتش، فيما كان أصحاب الأرض يعتمدون على المرتدات السريعة من أجل مغالطة خط دفاع سباليتي.

الفرص الحقيقية على المرمى كانت شبه معدومة من قبل الطرفين في النصف الأول من اللقاء، اللهم بعض المُناورات من طرف دجيكو ودييجو بيروتي التي لم تقلق راحة حارس كاربي سوى قليلًا جدًا، فيما كان تشيزني في راحة تامة ولم يحتج للقيام بأي تدخل للدفاع عن مرماه.

أبرز فرص الشوط الأول كانت في الدقيقة الـ43 عن طريق محمد صلاح الذي استغل هجمة بدأت من قدم ناينجولان في وسط الميدان لتصل لرأس دجيكو، هذا الأخير حولها لداخل منطقة الجزاء حيث يتواجد الفرعون المصري الذي استلم الكرة في وضعية انفراد بالحارس ثم سدد كرة ارتطمت بالعارضة وسط حسرة لاعبي الفريق العاصمي، وهو ما أدى إلى نهاية منطقية للشوط الأول بالتعادل الأبيض من دون أهداف.

الشوط الثاني عرف ارتفاعًا طفيفًا في نسق اللقاء، خاصة مع دخول بيانيتش مكان الحاضر الغائب ستيفان الشعراوي، فأصبح روما أكثر كثافة في الشق الهجومي، وأصبحت الأروقة أكثر نشاطًا، وهو ما جعل رجال سباليتي أكثر خطورة من النصف الأول من المُباراة.

ولم تصل الدقيقة الـ55 حتى تمكن الذئاب من افتتاح التسجيل عن طريف الفرنسي «لوكا ديني» الذي استلم الكرة في الجهة اليُسرى لمنتصف ميدان كاربي، ثم قرر إطلاق قذيفة رائعة تحوّلت مُباشرة إلى مرمى فيد بيليتش الذي لم يجد حولًا ولا قوة للتصدي للكرة، ليأخذ روما السبق في مُباراة بدت أنها أصبحت مثيرة أخيرًا.

فرحة الذئاب بالهدف الأول لم تدم سوى لـ6 دقائق قبل أن يتمكن كاربي من تعديل الكفة مستغلين خطأ كارثيًا من روديجير الذي تعامل بشكل سيء مع كرة في مناطق فريقه، ليفقد الصراع البدني مع مباكوجو الذي انطلق وحيدًا في الجهة اليمنى ومرر كرة على طبق من ذهب للازانيا الذي اكتفى بدفع الكرة للمرمى معطيًا التعادل لفريقه.

روما تحرك عقب ذلك بحثًا عن إضافة الهدف الثاني، وكان قريبًا جدًا من ذلك في أكثر من مناسبة، ففي الدقيقة الـ71 مثلًا، استغل ناينجولان تواجده قرب منطقة الجزاء ليستفيد من تمريرة من دجيكو ويطلقها في اتجاه الحارس الذي تدخل بشكل جيد جدًا…بيروتي جرب حظه بتسديدة قوية جدًا في الدقيقة 73 علت العارضة بقليل.

الدقيقة الـ83 عرفت الفرج بالنسبة لروما الذي تمكن من تسجيل الهدف الثاني مستغلًا لحظة إلهام من المصري محمد صلاح الذي انطلق من الجهة اليُمنى بشكل رائع ومرر كرة ذكية لدجيكو الذي اكتفى بوضع الكرة في الشباك معطيًا فريقه التقدم…وما هي إلا دقيقتين، حتى تمكن صلاح بنفسه من إضافة الهدف الثالث مستغلًا تشتيتًا سيئًا لدفاع كاربي لهجمة مشتركة بين ديجو وناينجولان، فأطلق تسديدة أرضية قوية سكنت المرمى وأنهت الأمور عمليًا لذئاب روما.

اللقاء انتهى على وقع تألق صلاح المُبهر، والذي جعل روما يرتقي مؤقتًا للمركز الثالث برصيد 47 نقطة، فيما تجمد رصيد كاربي في 19 نقطة بالمركز الـ18. (جول)

في هذا المقال