[sam_zone id=1]

مخاوف غربية من مغادرة عناصر من داعش باتجاه افريقيا

نقلت رويرترز عن مسؤولين ومصادر بالمخابرات أن مجموعات من مقاتلي داعش تغادر قواعدها في ليبيا خشية وقوع ضربات جوية غربية وتتجه جنوبا، ما يشكل خطرا جديدا على بلدان في منطقة الساحل الإفريقي، ومنها النيجر وتشاد.

وتخشى حكومات إفريقية وغربية أن يصبح حزام الساحل الإفريقي هدفا تاليا للتنظيم، معتبرة أن أي وجود كبير له في المنطقة، فقد يستخدم كمنصة انطلاق لهجمات أوسع.

في هذا المقال