المنظمة الدولية ستحقق مع كيم جونغ بخصوص جرائم ضد الإنسانية

طلب محقق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المختص بكوريا الشمالية مرزوقي داروسمان من المنظمة الدولية أمس الإثنين، رسميا إخطار زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بأنه قد يتم التحقيق معه بخصوص جرائم ضد الإنسانية.

وأوصى داروسمان في تقرير له بأن يرتب مجلس حقوق الإنسان اتصالا رسميا لإخطار كيم وقادة كبار آخرين بأنهم قد يخضعون لتحقيقات وإذا ثبتت مسؤوليتهم ستتم محاسبتهم على جرائم ضد الإنسانية ارتكبت في ظل قيادتهم حسب ما جاء في التقرير.

هذا ويتهم الزعيم الكوري الشاب كيم جونغ أون بارتكاب سلسلة من عمليات الإعدام والتصفية والاختفاء كان آخرها إعدام رئيس أركان جيشه ري يونغ جيل، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الكوريةش الجنوبية الأربعاء الماضي.

في هذا المقال