[sam_zone id=1]

الجزائر والبرتغال يبحثان الوضع في ليبيا

بحث وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، خلال لقائه أمس، مع وزير الخارجية البرتغالي أوجوستو سانتوس سيلفا ثلاث نقاط أساسية.

وتشمل هذه النقاط الحوار بين الجزائر والبرتغال، والوضع في ليبيا والساحل، وكذلك التطرف العنيف الذي أصبح مدرجا في جدول أعمال الأمم المتحدة.

وقال مساهل، في تصريح أدلى به عقب اللقاء، إنه تم التطرق إلى الوضع الذي تشهده المنطقة خاصة حول حوض المتوسط؛ لاسيما المسائل المتعلقة بالسلم والاستقرار وخاصة الوضع في ليبيا ومالي، مشيرا إلى وجود تطابق في وجهات النظر حول ضرورة إيجاد حل سياسي من خلال الحوار.

وأوضح مساهل أيضا أن الطرفين قد تطرقا إلى مسألة التطرف والتجربة الجزائرية، والنتائج التي تم التوصل إليها بفضل سياسات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

في هذا المقال