لافروف يؤكد عدم إمكانية التدخل العسكري في ليبيا دون موافقة مجلس الأمن

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم إنه لا يمكن القيام بأي عملية عسكرية في ليبيا إلا بموافقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ،مضيفا أن أي تفويض محتمل لعملية ضد الإرهابيين في ليبيا، يجب أن يكون محددا بوضوح بما لا يسمح بتفسيرات منحرفة أو خاطئة.

التصريح جاء بعد مباحثات في موسكو أجراها لافروف مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي.

في هذا المقال