اجتماع تشاوري لأعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور في سلطنة عمان

يتواصل لليوم الثاني على التوالي الاجتماع التشاوري لأعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور المتواجدين في مدينة صلالة بسلطنة عمان، وتمحور الاجتماع حول مناقشة المسائل الخلافية في باب الحكم المحلي مثل معايير تقسيم وحدات الحكم المحلي، والرقابة على عمل الوحدات المحلية.

من جانبه قال الناطق باسم الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الصديق الدرسي لقناتنا إن الاجتماعات التي تعقد في سلطنة عمان هي مبادرة فردية من الأعضاء المشاركين ولم يتم التصويت على مقترح نقل الجلسات إلى السلطنة بشكل رسمي، مؤكدا أن أي مخرجات عن هذه الاجتماعات تعتبر غير ملزمة للهيئة.

ويحضر اجتماعات الهيئة خبراء في الحكم المحلي من دولة لبنان والجمهورية التونسية والمملكة المغربية.

وأكد المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر أن هدف لقاء أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور بسلطنة عمان هو تقريب وجهات النظر والخروج بمسودة يتفق عليها جميع الأعضاء ليتم التصويت عليها من داخل ليبيا في مقر الهيئة بمدينة البيضاء.

كما أكد كوبلر من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس أن ما يتم الاتفاق عليه سيقدم إلى الشعب الليبي للاستفتاء عليه.
وثمن كوبلر دور سلطنة عمان، وأثنى على حفاوة استقبالهم لأعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور.

في هذا المقال