[sam_zone id=1]

غرفة الاخبار 23-03-2016

ضيوف الغرفة:
– عبدالله الديباني “عضو لجنة الحوار 21 الليبي الليبي”
– أيوب الشرع ” نائب رئيس اللجنة التحضيرية لمجلس شيوخ ليبيا”
– عبدالمنعم بالكور “عضو مجلس النواب”
– علي التكبالي”عضو مجلس النواب”
– عيسى العريبي”عضو مجلس النواب”
– زياد دغيم “عضو مجلس النواب”
– ادريس الطيب “كاتب ومحلل سياسي”
ابرز ما ورد على لسان الضيوف…
*- عبدالله الديباني :
– بيان لجنة الحوار 21 الليبي الليبي بمثابة رسالة وجهناها للمجتمع الدولي والشعب الليبي نؤكد فيها اننا الان لدينا مشروعنا بالكامل واننا عملنا عليه بصمت
– لجنة الحوار 21 الان في تواصل مع المجتمع الدولي وقد ارسلنا اليه مشروعنا قبل الاعلان عنه اعلاميا بالامس
– تواصلنا مع منظمات دولية لها دراية كاملة بالازمات الليبية المفتعلة التي يقوم عليها شخصيات تدعم حكومة الوفاق
– حكومة الوفاق الان بدات فاشلة لانها لم تستطع دخول ليبيا لا شرقها ولا غربها فهذه الحكومة ذات وفاق مزعوم
– نقاط توافق بدات تلوح بالافق بين اعضاء من مجلس النواب واعضاء من المؤتمر الوطني
– لقد قمنا باستحداث منصب رئيس الدولة بصلاحيات سيادية في مسودة مشروعنا التوافقي
– غدا سنعقد مؤتمرا صحفيا لعرض المشروع السياسي للجنة الحوار 21الليبي الليبي في طرابلس
– نص مشروع اللجنة على ان يكون هناك جسمين تشريعيين البرلمان والمؤتمر بصلاحيات تشريعية لا غير
– البرلمان والمؤتمر المسببان الرئيسيان لنكبت البلاد ولسنا بصدد الدفاع عن اي جهة منهما
– الاتفاق السياسي الذي وقع في الصخيرات تشوبه العديد من الملابسات والتحفظات
– لم نتطرق في حوار الليبي ليبي للجوانب الخلافية التي وضعتها بعثة الامم المتحدة للسيطرة على ليبيا
*- ايوب الشرع:
– نريد جسم تشريعي واحد وجسم تنفيذي واحد لتخرج ليبيا من ازماتها الحالية
– تعهد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بان يكون ملف المصالحة الليبية الملف الاساسي في عمل الحكومة
– نحن ندعم الحكومة ليس لاشخاص ولا مصالح بل لانهاء معاناة المواطن الليبي
– انطلقت لجنة من مجلس شيوخ ليبيا لاجراء الترتيبات النهائية في طرابلس
*- عبدالمنعم بالكور :
– لاحظت ان اغلب من انتخبني ينتظر الحكومة وهي مقبولة لديهم
– قرار السيد عقيلة صالح مخالف لانه لم يخرج من قبة البرلمان
– طالبنا من السيد رئيس مجلس النواب ان يقدم الضمانات بسبب ما حصل بالسابق
– طالبنا ان تكون الجلسة منقولة على الهواء مباشرة وان يكون جدول اعمالها هو التصويت على الحكومة وان يكون هناك مراقبين
– نحن نحتاج هذه الحكومة التي من الممكن ان تجمع الشتات
– نتمنى ان تعيد الحكومة الامان والامل الى المواطن ان هنالك دولة اسمها ليبيا
– اعتقد ان اكثر من 100 نائب لم يغيروا موقفهم وهو ثابت لن يتغير

في هذا المقال