غرفة الأخبار 29-3-2016

ضيوف الغرفة:
– علي القطراني “عضو المجلس الرئاسي”
– كمال حذيفة ” القاضي ”
– بلقاسم قزيط “عضو المؤتمر الوطني”
– عبدالقادر الحويلي “عضو المؤتمر الوطني”
– عيسى عبد القيوم ” الكاتب الصحفي”
– صلاح البكوش ” المحل السياسي”
ابرز ما ورد على لسان الضيوف…
*- علي القطراني:
– ليعلم الجميع ان جميع جلسات المجلس الرئاسي باطلة حسب الاتفاق السياسي لاننا لم نحضر الجلسات انا وزميلي عمر الاسود
– بعد 11 يوما مع المجلس الرئاسي عرفت ماذا لديهم جميعا فهذا المجلس لا يصلح ان يقود ليبيا لانه مُسيطر عليه من الاخوان والمقاتلة وذيولهم
– لن استقيل فهذا المجلس سيسقط وانا ساقط معهم وسارفع صوتي في اي مكان
– كافة اعضاء المجلس الرئاسي يعملون ضد الجيش ونحن لا يمكن ان نفرط بدماء شهداء بنغازي
– المجلس الرئاسي يريدون تشكيل جيش جديد فهم لا يعترفون بالجيش الان
– الاسلام السياسي المتمثل بالاخوان والمقاتلة هم من يسيطرون على المشهد داخل المجلس الرئاسي
– انا محمل بأمانة من النواب والبلديات ومؤسسات المجتمع فنحن نريد ضمانات مكتوبة للجيش
– من اهم شروطنا للعودة خضوع الجميع للقيادة العام للجيش الليبي وتسليم الميليشيات في المنطقة الغربية اسلحتها للجيش
– يوجد مؤامرة من الاخوان والمقاتلة لانهم سقطو
– هذه مؤامرة على الجيش وعلى الشهداء ولن نفرط بأربعة الاف شهيد
– اناشد فايز السراج ان يقدم استقالته
– نحن لسنا منتخبين بل اتينا بوفاق ويجب ان نتوافق
*- القاضي كمال حذيفة:
– غالبية النواب موافقون على المجلس الرئاسي لكن الرئيس عقيلة صالح هو من يعرقل تمرير الحكومة
– عقيلة صالح قبل الصخيرات وقبل فزان عطل انعقاد مجلس النواب لمدة 51يوما وهو يتجول بين البلدان
– عقيلة صالح لم يحترم اعضاء مجلس النواب عندما التقى مع نوري بوسهمين في مالطا دون الرجوع للمجلس
– عقيلة صالح يماطل في تمرير الحكومة بسبب ضغوطات داخلية وخارجية
– الحفاظ على امن طرابلس ليس بضرب الطيران او سفك الدماء بل بالحوار
– كل من يعارض الحكومة يقول ان الشعب لا يريد الحكومة وهذا عاري عن الصحة فـ99 من الشعب الليبي يريدون الحكومة
– غالبية التشكيلات المسلحة في طرابلس موافقة على دخول حكومة الوفاق الوطني
– التشكيلات المسلحة في طرابلس اكدو استعدادهم تأمين الحكومة وحمايتها لكن تجنبا للاقتتال تتمهل الحكومة في دخول العاصمة
– خروج التشكيلات من طرابلس امر مستبعد في الوقت الحاضر
– خلال اسابيع سيكون للمجلس الرئاسي دوره الكبير على الارض في طرابلس
– قد تحدث بعض الاشتباكات عند دخول الحكومة الى طرابلس لكنها ستكون بسيطة
– الان مشاكل ليبيا الغذائية والدوائية تفاقمت لتتجاوز المشاكل الامنية فيها
– وزارة الداخلية هي الجهة التي ستؤمن طرابلس وستحمي المجلس الرئاسي
*-عبدالقادر الحويلي:
– نحن لم نوقع على اتفاق الصخيرات لكي نلتزم به لكن البعثة تحاول ادخال الحكومة الى طرابلس بطريق غير قانونية
– بعثة الامم المتحدة التي اشرفت على اتفاق الصخيرات هي اول من خالف بنوده
– اذا اعُطيت لحكومة الوفاق الصلاحيات والشرعية من مجلس النواب لن تدخل الى طرابلس لاننا نحن لم نوقع على الاتفاق فالحكومة ولدت ميتة
– تتحمل بعثة الامم المتحدة المسؤولية في حال سفك دماء الليبيين عند دخول المجلس الرئاسي الى طرابلس
– سنستقبل المجلس الرئاسي بالسلاح للقبض عليه لانه دخل بطريقة يريد بها الاخلال بالامن العام
– المؤتمر جاء بالانتخابات الشرعية واستمر بالامر الواقع اما المجلس الرئاسي بأي شرعية سيدخل الى طرابلس؟
– يستطع اعضاء المجلس الرئاسي الدخول الى طرابلس كمواطنين عاديين بدون اي صفة
– التأييد والمعارضة للحكومة عبارة عن توازن رعب ولا نريد ان تشتعل بشرارة يطلقها المجلس الرئاسي
– هناك نخب في طرابلس لا تريد حكومة الوفاق ولا ترغب في التعامل مع المجلس الرئاسي
– راينا بعض الكتائب ممن وقعوا على البيان المؤيد لحكومة الوفاق يتبرأون منه
*-بلقاسم قزيط:
– المجلس الرئاسي سيدخل ان لم يكن اليوم غدا وان لم يكن غدا فهو بعد غد
– استثمرنا عام ونصف في الحوار وعلينا ان نصبر قليلا
– نصف ليبيا يؤيد البرلمان والنصف الاخر يؤيد المؤتمر
– التوافق 100% لا يوجد غير في الاحلام
– انا مستغرب من الغويل انه يرفض دخول الحكومة الى طرابلس دون موافقة البرلمان
– انا لست مطلع على الخطة الامنية ولكن عجزهم عن دخول طرابلس يعني ان هنالك ثغرات
– هذه المرة الثانية السيد الحويلي يهدد بالسلاح وربما هذا يدينه
– الكل يعلم ان المجلس الرئاسي غير مرضي عليه من الجميع
– الدم الليبي يسفك يوميا في ليبيا
– اتصور ان تدخل الحكومة دون حرب في طرابلس وربما بعض المشاكل الصغيرة
– ما يعطل الحكومة حتى الان هو المحافظة على دماء الليبيين وعدم سفكها
– العملية الديمقراطية لها قواعد وقوانين ولا يوجد مؤتمر وطني عام
– اتحدى ان غالبية قرارات المؤتمر من سنة هي تزوير بتزوير وعندما يسقط المؤتمر ستعلمون مقدار التزوير الموجود
– اتمنى ان يزودني السيد الحويلي بتسجيلات المؤتمر وهذا امر مستحيل
– اذا استقر المجلس بالتأكيد ستقع بعض المناوشات وهذا امر مقبول بسبب وجود طرف متعند وقوته الوحيدة رقاب اهل طرابلس
– لن يمر اسبوع او اثنين على دخول المجلس الرئاسي او الحكومة سيسقط المؤتمر

في هذا المقال