[sam_zone id=1]

المؤتمر الوطني يستنكر التطاول على الغرياني ويرفض العقوبات على بوسهمين والغويل

استنكر المؤتمر الوطني العام في بيان له خروج مجموعة من المتظاهرين بميدان الشهداء يوم الجمعة واصفا إياهم ” بالخارجين عن القانون و الخلق العام” بتطاولهم على “الشيخ” الصادق الغرياني ، الذي وصفه البيان بأنه رمز من رموز ثورة فبراير.

وحمل المؤتمر مسؤولية هذا الفعل كل من وقف خلف تحريك هذه المجموعات، موضحا أن مسؤولية المفتي تحتم عليه إبداء الرأي في ما يستجد من نوازل وتجنيب الأمة أسباب سخط الله حسب تعبيره، ودون أن يجعل من فتواه أمرا لازما.

كما عبر البيان عن رفض المؤتمر الوطني العام رفضا قاطعا لما تم التلويح به من فرض عقوبات على رئيسه نوري بوسهمين ورئيس حكومته خليفة الغويل، واعتبر المؤتمر هذا الإجراء انحيازا صارخا لأحد الأطراف وزيادة في تفتيت اللحمة الوطنية بحسب ما جاء في البيان .

في هذا المقال