مصرف الجمهورية: أزمة السيولة في البلاد ستنتهي الأسبوع القادم

أكد مدير مصرف الجمهورية مصطفى العكاري أن أزمة السيولة في البلاد ستنتهي خلال الأسبوع القادم، بعد أن شكل حجم الإيداعات الأيام الماضية دعما كبيرا للسيولة المتوفرة في فروع مصرف الجمهورية.

وأضاف العكاري في اتصال مع قناة ليبيا الاقتصادية أن حجم الإيداعات التي دخلت المصرف في كافة الفروع يوم أمس الإثنين وصلت إلى ستة عشر مليون دينار ليبي.

وأكد العكاري أن مصرف الجمهورية شرع منذ عشرة أيام بشحن بطاقات الفيزا وقبول طلبات الحوالات الشخصية للدراسة والعلاج ، بالإضافة لفتح حوالات “وسترن يونيون”.

ودعا أصحاب الشركات إلى قبول طلبات الاعتمادات المستندية، فيما طالب المواطنين بعدم سحب ودائعهم من المصارف، كي لا تعود أزمة السيولة كما كانت في السابق.

في هذا المقال