[sam_zone id=1]

أزمة السيولة تبدأ بالانفراج في المصارف الليبية

بدأت أزمة السيولة بالانفراج بعد اتخاذ جملة من الإجراءات مثل فتح الاعتمادات المستندية لتوريد السلع من الخارج واستخدام البطاقات البنكية في الأسواق والمحلات التجارية بحسب مسؤول من المصرف المركزي الليبي طرابلس.

وتأتي هذه الإجراءات في وقت تعاني فيه المصارف التجارية في ليبيا من ازدحام شديد مع شلل شبه تام في بعض مصارف العاصمة طرابلس بسبب شح السيولة.

وقامت بعض المصارف، كالمصرف التجاري الوطني فرع الميناء، بمنح مئتي دينار لكل عميل بإجمالي مئتي عميل فقط، بينما ما يزال مصرف الجمهورية يعاني من نقص السيولة، رغم أن رئيس مجلس إدارته مصباح العكاري، وعد بإنهاء أزمة السيولة في غضون أسبوع.

في هذا المقال