[sam_zone id=1]

بيان المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة حول الأوضاع الأخيرة في طرابلس

قال المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة في بيان له حول الأحداث الأخيرة في طرابلس إنه يرفض ويدين بشدة هذه التصرفات ويشجب أي تطاول على مشاعر الناس واستخفاف بالعقول على حد تعبيره.

وعبر المجلس الاجتماعي عن رفضه واستغرابه من التصريحات الأخيرة لرئاسة المجلس الأعلى للمدن والقبائل الليبية والذي أعلن قبوله بالأجسام غير التوافقية، معتبرا ذلك تناقضا صارخا مع بيان المجلس ذاته بمدينة سلوق، والرافض لكل مخرجات الصخيرات.

وأكد المجلس الاجتماعي على موقفه الثابت من ما أسماه بسقوط الدولة، موضحا أنه في حل من المخرجات الحالية ومتوعدا بملاحقة المجرمين على حد تعبيره.

وأضاف المجلس في بيانه أنه لن يبارك إلا حوار الليبيين، مؤكدا أنه ماض في خطة وطن ليبي مستقل رافض للتدخل بحسب البيان.

في هذا المقال