غرفة الأخبار 21-4-2016

*- ضيوف الحلقة:

– فاطمة الصويعي – عضو مجلس النواب
– د.يونس فنوش – عضو مجلس النواب
– فرج عبدالمالك – عضو مجلس النواب
– خيرالله التركاوي – عضو مجلس النواب
– علي التكالي – عضو مجلس النواب
– طلال المهيوب – عضو مجلس النواب
– فريحة الحضيري – عضو مجلس النواب
– خالد الهوني – محلل سياسي

ابرز ما ورد على لسان الضيوف..

*-فاطمة الصويعي:
– تعذر دخول النواب الى قاعة البرلمان بسبب اقفال شخص من الداخل القاعة
– النواب الداعمين للحكومة عددهم 102
– تم اظهار بيان من قبل النواب ال 102 ليوضح للشعب الليبي ما حصل داخل البرلمان
– البيان عبارة عن مطالب وبعض التوضيحات التي ارادها النواب الداعمين

*-فرج عبدالمالك:
– كأعضاء مجلس نواب داعمين للحكومة نعتبر ان الثقة منحت عندما وقع 101 نائب على الحكومة
– ينبغي على الحكومة ان تمارس اعمالها والبيان هو قرار
– حضر اليوم اكثر 102 من داعمين الحكومة و 50 من المعارضين
– تم قفل كل الصالات وتجمعنا في غرفة الطعام واتفقنا هناك على اصدار بيان نؤكد فيه منح الثقة
– اذا لم نجد توافق فعلينا الذهاب الى صندوق الاقتراع فلماذا نصادر حق الاغلبية ونطالب في التوافق؟
– هذه الحكومة بإذن الله ستنهي التشطي الحالي وما دامت الاغلبية قررت شيء لماذا ناخذ رأي الاقلية
– الحكومة حكومة الليبيين وليست حكومة اشخاص واتت على مركب ليبي وبحماية الليبيين
– كل الناس مع القوات المسلحة والقيادات الامنية وانا مع الجيش والشرطة
– قصة الجيش والشرطة هي مجرد شماعة لان كل الليبيين يحبون الجيش والشرطة لانهم يوفرون الامن لنا
– كان هنالك طلبات غير مكتوبة لزيادة وزارتين لكل اقليم من قبل الرافضين للحكومة

*-د.يونس فنوش:
– هذا المأزق الذي نحن فيه توقعته منذ البداية وقد عبرت عن رفضي للحوار منذ البداية
– التنازلات التي كنا نُطالب بها وطُالبنا بالتنازل حتى لم يتبق لدينا شيء نتنازل عنه
– المادة الثامنة اصبحت شرطا اساسيا في اخر لحظة وهدفهم الاساسي هو التخلص من الفريق خليفة حفتر
– من الخطأ الحديث عن مجلس نواب واحد لاننا انقسمنا منذ مدة الى قسمين
– احد القسمين ذهب الى الحوار منذ البداية والطرف الاخر كان لديه تحفظات منذ البداية والمسودة الرابعة قبلناها على مضض
– الخطأ هو عدم قدرة هيئة الرئاسة على فرض النظام ولكن الخروج من خطأ الى خطأ أكبر يعتبر مهزلة
– لا يمكن ان تحسم مسألة كهذه بالمغالبة العددية بل هي بالتوافق
– الطرف الاخر حاول معهم بان يصل الى حلول وسط ولكنهم أصروا على اعتماد المجلس الرئاسي كما هو
– انا لم أرفض الحكومة ولكنني ارفض الاتفاق الذي نشأت عليه الحكومة لانه غير عادل ومجحف

*-خيرالله التركاوي:
– أطلب من جميع الزملاء في مجلس النواب عدم التسرع لان التسرع يؤدي الى الويلات في البلاد
– الاتفاق السياسي صنع بارادة دولية وليس محلية

*-علي التكالي:
– اليوم ونتيجة للدعوة لعقد جلسة استثنائية توافد النواب ولكننا فوجئنا لاغلاق القاعة الرئيسية والجانبية
– عدد النواب الموقعين على البيان هو 102 نائب ولدينا كشوف وقعنا عليها منذ الصباح وهي كشوف رسمية
– لم نتمكن من عقد جلسة منذ 3 اشهر وفي كل مره نحاول فيها عقد جلسة تقوم مجموعة بالغاء الجلسات بشكل او بأخر
– نحن من أشد المؤيدين للمؤسسة العسكرية ونحن حريصين للوصول الى مؤسسة عسكرية قوية تحمي الحدود وتحمي الدولة من كل خطر
– نحن نريد دولة مؤسسات وقانون وان تكون ديمقراطية فيها تداول سلمي على السلطة
– حذفنا المادة لاننا نحترم تعهداتنا لانه تم الاتفاق على حذف هذه المادة امام البعثة الاممية وكل الاطراف

*- طلال المهيوب:
– المائة واثنان الموقعين قد وقعوا على كشف حضور وليس على بيان
– لا زلنا في حالة عدم تفاهم ومن الصعب اجراء تعديل دسيتوري في هذه الظروف
– فريحة الحضيري:
– الطلبات الغير معلنة هي توسعة الحكومة وكان مقترح الطرف الاخر البارحة هو اضافة وزارتين لكل اقليم ورفضوا كتابة الطلبات وجعلوها شفوية
– لا احد يزايد علينا بالجيش لاننا الداعمين الحقيقين للجيش
– تم التهجم علينا اكثر من مرة وكان العنف الجسدي واللفظي موجود

في هذا المقال