[sam_zone id=1]

الخارجية المصرية تجري اتصالات مع مسؤولين في ليبيا لمعرفة حقيقة مقتل المصريين

كشف أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصرية عن إجراء اتصالات مع السلطات المحلية في مدينة بني وليد ومع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني للتعرف على حقيقة أنباء مقتل المصريين.

وأوضح أبو زيد في بيان صادر عنه أمس أن المعلومات الأولية التي تم الحصول عليها، تشير إلى أن عددا من المصريين من المهاجرين غير الشرعيين يتراوح عددهم بين اثني عشر وستة عشر مصريا، لقوا حتفهم في اشتباك مع عناصر من عصابات التهريب حسب وصفه، وأن السفارة المصرية لدى ليبيا والتي تمارس عملها من القاهرة تواصلت مع سلطات الطب الشرعي في بني وليد لفحص الجثامين؛ تمهيدا للتعرف على هوية الضحايا وإعادتهم إلى بلدهم.

وحذر المتحدث باسم الخارجية المصرية المواطنين المصريين من خطورة التسلل غير الشرعي إلى ليبيا والانخراط فى أعمال من شأنها تعريض حياتهم للخطر بحسب البيان.

في هذا المقال