غارت جوية تدمّر مستشفى في حلب وتحصد الأرواح

دمرت غارات جوية للجيش السوري أحد المستشفيات في مدينة حلب شمال غربي البلاد أمس، وقتلت العشرات في مناطق تسيطر عليها المعارضة بالمدينة من بينهم أطفال وأطباء.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ستة أيام من الغارات الجوية والقصف أودت بحياة نحو مئتي شخص في المدينة.

وأضاف المرصد أن واحدا وثلاثين شخصا قتلوا بسبب الغارات في مناطق عديدة خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب، وأوضح أن الغارات على المستشفى قتلت سبعة وعشرين شخصا على الأقل، وقدر مسعفون العدد بأكثر من ذلك.

هذا وناشد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا الرئيسين الأميركي والروسي بالتدخل لإنقاذ الهدنة التي تحتضر، وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن على روسيا مسؤولية عاجلة للضغط على حكومة الأسد لوقف الهجوم على المدنيين واحترام الهدنة.

في هذا المقال