[sam_zone id=1]

واشنطن وموسكو تضغطان على أطراف النزاع لدعم الهدنة في سوريا

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، مساء امس أن واشنطن وموسكو ستضغطان على قوات المعارضة والحكومة السورية للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الهش في سوريا.وأكد الوزير الأميركي خلال ندوة صحفية بباريس أن “التجربة ستكون أكبر برهان.”

هذا و قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت خلال الندوة إن الأزمة في سوريا قد وصلت إلى لحظة حاسمة.
يأتي ذلك بينما أعلن الجيش السوري تمديد الهدنة المؤقتة في محافظة حلب واللاذقية ليومين إضافيين، بدءا من أولى ساعات اليوم.

وجاء بيان الجيش السوري قبيل ساعات من انتهاء الهدنة الحالية، التي شهدت خروقات محدودة لوقف إطلاق النار، الذي استمر خمسة أيام من الجانبين.

هذا و قد حضر اللقاء في باريس رئيس ائتلاف المعارضة السورية ، وممثلون عن الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا، وإيطاليا، والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والأردن وتركيا والاتحاد الأوروبي في محاولة لإعادة إطلاق عملية السلام السورية.

في هذا المقال