اختفاء طائرة ركاب مصرية على متنها 66 راكبا

اختفت طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران قادمة من باريس إلى القاهرة من على شاشات الرادار فوق البحر المتوسط أمس الخميس، وعلى متنها ستة وستون شخصا بينهم أفراد الطاقم في حادث قالت مصر إنه ربما نجم عن هجوم إرهابي.

وقال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إن من المبكر جدا استبعاد أي تفسير للحادث بما في ذلك تعرض الطائرة لهجوم مثل الهجوم الذي أسقط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء العام الماضي.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان إن السلطات اليونانية عثرت على مواد طافية وسترات نجاة يرجح أنها من حطام الطائرة، وهي من طراز ايرباص، لكن نائب رئيس شركة مصر للطيران أحمد عادل صرح لمحطة سي.ان.ان في وقت متأخر أمس الخميس قائلا إن الحطام الذي تم العثور عليه في البحر المتوسط لا يخص الطائرة المنكوبة.

في هذا المقال