الجامعة العربية ومجلس الأمن يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

عقد اليوم الاجتماع المشترك الأول بين مجلس جامعة الدول العربية والأعضاء الدائمين بمجلس الأمن الدولي بمقر الجامعة بالعاصمة المصرية القاهرة، وتطرق المجتمعون إلى تطورات الوضع في ليبيا.

وسبل مواجهة التحديات وفرص تحقيق السلام وجهود المصالحة والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب، ودعم مؤسسات الدولة وبناء القدرات وإعادة إحياء الاقتصاد الليبي.

من جانبه طالب وزير الخارجية المصري سامح شكري المجتمع الدولي ببذل المزيد من الجهد لأجل استقرار ليبيا، وذلك خلال لقائه بوفد أعضاء مجلس الأمن الدولي في مصر.

وقد عرض شكري على الوفد وجهة النظر المصرية حول الأوضاع في المنطقة؛ خاصة في ليبيا، مشيرا إلى أن مصر لها دور مهم في ليبيا، وأنها الأكثر قدرة على معرفة المشاكل الليبية نظرا للحدود المشتركة والعلاقات التاريخية التي تربط البلدين.

في هذا المقال