[sam_zone id=1]

قتلى وجرحى في تفجيرات بالقامشلي وداعش يتبنى الهجوم

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن تفجيرين متزامنين، أمس، استهدفا حي الوسطى في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، أعقبهما سماع أصوات اشتباكات وتفجيرات، ناتجة عن استخدام قنابل يدوية، أوقعت ثلاث ضحايا في صفوف المدنيين.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان “إن الانفجار الذي وقع في المدينة، استهدف شارع ميامي وسط حي الوسطى ذي الغالبية المسيحية عن طريق سيارتين مفخختين، وسبق الانفجار قيام مجموعة مسلحة مجهولة الهوية بإطلاق قنابل يدوية على المحال التجارية،.ويعتبر هذا التفجير الثالث الذي يتعرض له حي الوسطى، خلال الستة أشهر الماضية”.

في هذا المقال