مجموعة السبع تتعهد بالسعي إلى نمو قوي لتفادي خفض قيم العملات

عبرت مجموعة الدول السبع الكبرى، اليوم، عن القلق بشأن المخاطر التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي، وتعهدت بالسعي إلى نمو قوي ومستدام.

وفي بيان للمجموعة في ختام قمة في اليابان، تعهد زعماء دول المجموعة أيضا بتفادي تخفيضات تنافسية لقيم عملاتهم، بينما حذروا من التحركات الجامحة لأسعار الصرف.

ويمثل هذا حلا وسطا بين اليابان التي هددت بالتدخل لوقف الزيادات الحادة في الين، والولايات المتحدة التي تعارض بشكل عام التدخل في السوق العالمية.

ومن جهتها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم، إن زعماء مجموعة الدول السبع الكبرى لم يناقشوا خروجا محتملا لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي أثناء اجتماعهم في اليابان، لكن كان هناك توافق على أنهم يريدون أن تبقى بريطانيا في الاتحاد.

وأبلغت ميركل الصحفيين على هامش قمة مجموعة السبع التي اختتمت اليوم أن خروج بريطانيا لم يكن موضوعا للنقاش، لكن كانت هناك إشارة إلى أن كلا من المجتمعين هنا يريدون أن تبقى بريطانيا جزءا من الاتحاد الأوروبي، وأضافت ميركل أن القرار يرجع إلى الناخبين البريطانيين في البقاء.

في هذا المقال