جلسة مرتقبة غدا لمجلس النواب لاستكمال الاستحقاقات الدستورية

جلسة جديدة للنواب، ينتظر أن تعقد غدا للبت في التعديل الدستوري ومناقشة تضمين الاتفاق السياسي قانونيا ودستوريا واعتماد الحكومة، بحضور المجلس الرئاسي تحت قبة البرلمان بمدينة طبرق دار السلام، وذلك تلبية لدعوة رئيس المجلس عقيلة صالح.

وفي بيان تلاه المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب عبد الله بليحق الأربعاء الماضي حمل صالح المتغيبين عن الجلسة المسؤولية الوطنية والأخلاقية أمام أبناء الوطن، مطالبا الجميع بوضع مصلحة ليبيا فوق كل اعتبار.

وأوضح رئيس المجلس للأعضاء أن ذلك يتأتى من خلال التواجد تحت قبة البرلمان وممارسة أعمالهم التي أنتخبهم الشعب لإنجازها، وذلك بممارسة حقهم الديمقراطي بالحوار وتقريب وجهات النظر والحفاظ على وحدة المؤسسة التشريعية المنتخبة ديمقراطيا للوصول إلى حل للأزمة السياسية الليبية وتحقيق الوفاق الوطني.

في هذا المقال