مخاوف من موجة عنف جديدة في أفغانستان

قال نيكولاس هايسوم المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى أفغانستان إن كابول تواجه خطر تجدد أعمال العنف في أعقاب هجمات طالت المدنيين في الأشهر القليلة الماضية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن قوات الأمن صامدة ميدانيا.

وقال هايسوم في تقييم لأحوال أفغانستان إن هناك صورة متناقضة للوضع الأمني بعد ثمانية عشر شهرا من إعلان القوات الدولية انتهاء عملياتها العسكرية، معبرا عن مخاوفه العميقة من العنف حيال المدنيين مع استمرار الهجمات خلال شهر رمضان.

في هذا المقال