[sam_zone id=1]

كاميرون سيستقيل في أكتوبر المقبل على خلفية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم استقالته وذلك بعد أن خسر الحملة التي كان يقودها لإبقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي.

وعقب صدور النتائج النهائية التي أظهرت أن نحو اثنين وخمسين بالمئة من الناخبين صوتوا لصالح خروج بريطانيا، أكد كاميرون أنه سيستقيل من منصبه وذلك في مؤتمر حزب المحافظين الحاكم في الخريف المقبل.

وأضاف رئيس الوزراء و زعيم حزب المحافظين أن بريطانيا في حاجة لقيادة جديدة مشيرا إلى أن رئيس حكومة آخر يجب أن يجري مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وكانت النتائج النهائية للاستفتاء قد أكدت تقدم “معسكر الخروج” على “معسكر البقاء”، حيث بلغت نسبة مؤيدي الخروج من الاتحاد الأوروبي واحدا وخمسين فاصل تسعة بالمئة.

في هذا المقال