نواب داعمون للاتفاق السياسي يعلنون عدم التزامهم بقرارات رئيس المجلس الفردية

أعلن النواب الداعمون للاتفاق السياسي عدم التزامهم بأي قرارات فردية يصدرها رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أو اتفاقات يعقدها مع أي دولة بشأن الحوار السياسي، لمخالفتها لائحة المجلس الداخلية، وتجاوزها أعضاء مجلس النواب.

وأوضح النواب في بيان لهم نقلته بوابة الوسط أن عقيلة صالح تجاوز أعضاء مجلس النواب الذين يتساوى مع كل منهم في اتخاذ القرارات والمواقف التي تمس مصلحة الوطن بحسب وصفهم.

وأكّد النواب التزامهم بالاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات والذي جرى اعتماده في جلسة مجلس النواب في الخامس والعشرين من يناير، وحض النواب الأطراف كافة على الالتزام بما ورد فيه من بنود ومواد لما يحقق الوفاق الوطني ويعجل بحل الأزمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية، ويوحد مؤسسات الدولة وينهي الصراع السياسي ويوقف الحرب بين الليبيين بحسب البيان.

في هذا المقال