مسؤولو المؤسسة الوطنية للنفط يتفقون على اعتماد هيكل جديد للمؤسسة

اتفق مسؤولو المؤسسة الوطنية للنفط خلال اجتماع عقد في أنقرة أمس على تنحية الخلافات بشأن أحقية تصدير النفط الليبي واعتماد هيكل جديد للمؤسسة، مؤكدين أن بمقدورهم مضاعفة الإنتاج إلى أكثر من سبعمئة ألف برميل يوميا إذا استقرت الأوضاع في البلاد.

وذكر بيان للمؤسسة الوطنية أن مصطفى صنع الله الذي يترأس المؤسسة الوطنية بطرابلس سيظل رئيسا للمؤسسة بينما سيشغل ناجي المغربي رئيس المؤسسة الوطنية في بنغازي منصب عضو مجلس الإدارة.

في هذا المقال