نجاة 11 تونسياً جرّاء غرق مركب هجرة غير قانونية قبالة السواحل الليبية

أكدت وزارة الشؤون الخارجية التونسية نجاة أحد عشر مواطنا من أصل أربعة وعشرين كانوا على متن المركب الذي غرق السبت بعد مغادرته سواحل مدينة صبراتة، لافتة إلى انتشال جثتين ومواصلة البحث عن أحد عشر آخرين ما زالوا في عداد المفقودين.

وأوضحت الخارجية التونسية في بيان أمس الإثنين نقلته وكالة الأنباء التونسية، أنها تقوم بالمتابعة والتنسيق مع البعثات الدبلوماسية والقنصلية الليبية بتونس والسلطات الليبية بطرابلس لمعرفة مصير المواطنين المفقودين إثر غرق المركب الذي كان يحمل على متنه مئة وخمسين مهاجرا غير قانوني من بينهم أربعة وعشرون تونسيا.

وأضاف البيان أن السلطات الليبية أكدت نجاة أحد عشر تونسيا وانتشال جثمانين اثنين تم تسليم أحدهما إلى عائلته فيما تواصل البحرية الليبية جهودها للبحث عن باقي المفقودين لافتا إلى أن وزارة الخارجية قامت بالتنسيق مع السلطات الليبية لتأمين عودة التونسيين الناجين عبر معبر رأس جدير الحدودي، وتواصل مساعيها مع الجهات الليبية المختصة للتعرف على هوية المتوفين.

في هذا المقال