بلير يدافع عن قراره بالانضمام لغزو العراق عام 2003

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير اليوم الأربعاء إنه شعر بالحزن والأسف بشأن حرب العراق لكنه دافع عن قراره بالانضمام للغزو الذي قادته الولايات المتحدة في العراق عام ألفين وثلاثة.

وكان بلير قد رد على انتقادات شديدة وردت في تقرير لتحقيق استمر سبع سنوات في الحرب على العراق نشر في وقت سابق يوم الأربعاء، وقال للصحفيين إن تقييمات المخابرات وقت الذهاب للحرب كانت خاطئة، واتضح بعد ذلك أن العواقب أكثر دموية من المتوقع.

وقال بلير إنه قبل المسؤولية الكاملة عن قرار المشاركة في الحرب، لكنه رفض مقولة أن إرهاب اليوم نتيجة لغزو العراق.

في هذا المقال