[sam_zone id=1]

العفو الرئاسي الصادر عن الرئيس الجزائري يشمل 7 سجناء ليبيين

غادر سبعة سجناء ليبيين الجزائر أمس، عبر معبر الدبداب الحدودي شمال ولاية إيليزي، بعد استفادتهم من العفو الرئاسي الذي أصدره الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة ذكرى استقلال الجزائر.

وذكر موقع “الشروق أون لاين” أن الليبيين السبعة كانوا متهمين بالإرهاب وحيازة أسلحة نارية، وتم إلقاء القبض عليهم عام ألفين وخمسة عشر في منطقة حاسي كيوط التابعة لمنطقة طارات الحدودية بولاية إيليزي من قبل عناصر الجيش الوطني الشعبي التابع لقطاع العمليات في “إن أمناس” خلال كمين تم نصبه لهذا الغرض.

وتبين بعد القبض على الليبيين السبعة ـ وكانوا مسلحين ـ أنهم جنود وأن بينهم ضابطا رفيع المستوى، وزعموا أنهم ضلوا طريقهم، حيث تمت محاكمتهم بعد ذلك وإدانتهم بأحكام متفاوتة.

في هذا المقال