وقفة احتجاجية أمام مبنى المؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي

أقيمت وقفة احتجاجية أمس أمام مبنى المؤسسة الوطنية للنفط في منطقة البركة ببنغازي، وطالب المحتجون من خلالها بمحاسبة رئيس المؤسسة ناجي المغربي بسبب جلوسه مع رئيس المؤسسة في طرابلس مصطفى صنع الله.

وكانت إدارتا المؤسستين قد اجتمعتا في طرابلس وبنغازي من أجل إيجاد حل للانقسام الحادث في مؤسسات الدولة، وتوصلتا إلى اتفاق يتولى بموجبه مصطفى صنع الله رئاسة المؤسسة الوطنية للنفط، فيما يشغل نظيره في الشرق ناجي المغربي، المعين من قبل الحكومة المؤقتة، عضوية المجلس الإداري.

ومن شأن الاتفاق القاضي بتوحيد المؤسستين نقل مقر المؤسسة إلى مدينة بنغازي.

في هذا المقال