[sam_zone id=1]

التايلانديون يدلون بأصواتهم في استفتاء على دستور جديد

بدأ الناخبون في تايلاند الإدلاء بأصواتهم اليوم في استفتاء على دستور جديد يدعمه المجلس العسكري الحاكم في البلاد ويمهد الطريق أمام إجراء انتخابات عامة في ألفين وسبعة عشر، ولكنه يلزم الحكومات المقبلة بمباشرة مهامها بشروط الجيش.

ويعتبر هذا الاستفتاء أول اختبار رئيسي للمجلس العسكري برئاسة رئيس الوزراء برايوت تشان-أوتشا الذي قمع النشاط السياسي خلال سنتين منذ توليه السلطة في انقلاب عام ألفين وأربعة عشر .

وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم بسيط لصالح قبول الدستور الجديد ولكن معظم الناخبين لم يحددوا موقفهم بعد، حيث يبلغ عدد الناخبين المسجلين خمسين مليون ناخب وتستهدف لجنة الانتخابات نسبة إقبال تبلغ ثمانين في المئة.

In this article