صنع الله يدعو إلى تأمين ممرّات لنقل مخزون النفط في ميناء الزويتينة إلى موقع آمن

أعربت المؤسسة الوطنية للنفط أمس عن قلقها إزاء الأنباء الواردة حول صراع محتمل بين الجيش الوطني وحرس المنشآت النفطية بميناء الزويتينة النفطي، ودعت كلا الطرفين لتجنب المزيد من الدمار في البنية التحتية الضرورية للبلاد.

ومن جهته، طالب رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، كلا الجانبين بعدم التعدي على المنشآت والمرافق في ميناء الزويتينة، مشيراً إلى أن مخزون النفط الخام هو ملك للشعب الليبي وأنه ضروري من أجل إعادة بناء اقتصاد البلاد.

ودعا صنع الله كلا الطرفين إلى الامتناع عن القيام بأعمال من شأنها الإضرار بالبنية التحتية للميناء، بما في ذلك استخدام المنشآت النفطية كدروع للاحتماء بها أو تفخيخ المنشآت النفطية بالألغام والمتفجرات، كما طلب من الجانبين منح المؤسسة ممراً آمنا، قبل البدء في أي عمليات، وذلك لنقل مخزون النفط في الميناء إلى موقع آمن.

في هذا المقال