انعقاد اجتماع مغلق إثر إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ جديد

بناء على طلب الولايات المتحدة واليابان عقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعا مغلقا أمس لبحث قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ جديد.

يأتي ذلك بعد أن أطلقت كوريا الشمالية صاروخا من غواصة لمسافة تقارب الخمسمئة كيلومتر في اتجاه اليابان، مما يظهر تحسن القدرات التكنولوجية لبيونجيانج التي أجرت سلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ في تحد لعقوبات الأمم المتحدة.

ولم يتمكن مجلس الأمن من إدانة تجربة صاروخ أطلقته كوريا الشمالية في وقت سابق هذا الشهر، لأن الصين أرادت أن يتضمن بيان المجلس معارضة للنشر المقترح لنظام دفاعي أمريكي مضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية.

في هذا المقال