ما يسمى “مجلس مجاهدي درنة” يعلن رفضه لقاء المهدي البرغثي

أصدر ما يسمى بمجلس مجاهدي درنة بيانا أمس أوضح فيه رفضه للطلب المقدم من العقيد المهدي البرغثي لغرض التواصل مع قادة المجلس بصفته أحد وزراء حكومة السراج بحسب ما جاء في البيان.

وأوضح مجلس مجاهدي درنة أن رفض طلب البرغثي جاء بناء على ميثاق درنة الذي تعهدوا فيه بعدم إقحام المدينة في أي نزاع سياسي قائم في البلاد.

يذكر أن قوات الجيش تحاصر مسلحي مجاهدي درنة وتخوض ضدهم معارك بين فترة وأخرى وتصنفهم كجماعة تابعة لتنظيم القاعدة.

في هذا المقال