القيادة العامة للجيش: الجماعات الإرهابية تتخذ العائلات في قنفودة دروعا بشرية

اعتبرت القيادة العامة للجيش العائلات وكل المدنيين العالقين في منطقة قنفودة غرب بنغازي أسرى حرب لدى التنظيمات الإرهابية وحملتهم المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية الكاملة على أمنهم وسلامتهم، مطالبة الجهات ذات العلاقة بتوثيق هذه الجريمة كجريمة حرب.

وأكدت القيادة في بيان لها يوم أمس أنها اتخذت كافة التدابير لإخراج العائلات والمدنيين من المنطقة، لكن الجماعات الإرهابية منعتهم من الخروج واتخذتهم دروعا بشرية لإيقاف تقدم الجيش.

ودعت القيادة العامة الهلال الأحمر الليبي إلى تكرار التواصل مع العالقين وإخراجهم والتواصل مع غرفة العمليات العسكرية المختصة لاتخاذ كافة التدابير لإنجاح عملية إخراجهم من منطقة الاشتباكات.

في هذا المقال