الاتحاد الأوروبي يصدر قرارا جديدا بحق من يشارك أو يدعم داعش والقاعدة

أصدرت دول الاتحاد الأوروبي الـثماني والعشرون أمس الثلاثاء قرارا يقضي باتخاذ إجراءات بحق الأشخاص والكيانات التي تعتبر مقربة من تنظيمي داعش والقاعدة أو ممن شارك بتمويل هذين التنظيمين عبر تأمين السلاح أو النفط، أو ساهم في التخطيط لارتكاب اعتداءات تبناها التنظيمان.

وقد كانت الإجراءات سابقا تنحصر بتجميد الأموال ومنع الإقامة، فيما بات بإمكان الاتحاد الأوروبي استهداف كيانات أو أشخاص مرتبطين بهذين التنظيمين بشكل مستقل بحسب وكالة فرانس برس للأنباء والتي أشارت أيضا إلى أن فرنسا هي من يقف وراء هذا التعزيز للقوانين الأوروبية الجديدة.

في هذا المقال