فتح تحقيق في روما بشأن اختطاف موظفين إيطاليين في غات الإثنين الماضي

أعلن المدعي العام في روما سيرجو كولايوكو، فتح تحقيق في قضية الخطف لأهداف ترتبط بالإرهاب، إثر اختطاف الفنيين برونو كاكاتشي ودانيلو كالونيغو، الموظفين لدى الجمعية الإيطالية للإنشاءات في مدينة غات الإثنين الماضي.

وأضافت نيابة روما في بيان لها أنه تم فتح ملف التحقيق رسميا والذي رفع للقضاء، حيث ضم قصاصات من الصحف إلى جانب التقارير الأولية لوحدة العمليات الخاصة.

وذكر كولايوكو أن القاضي طلب من وحدة العمليات الخاصة الحصول من الشركة التي كان الفنيان يعملان فيها على جميع المعلومات التي قد تفيد التحقيق، كالاتصالات الأخيرة التي أجراها المختطفان بالشركة.

وأشار البيان إلى أن القاضي يخطط لاستجواب بعض زملاء المخطوفين، الذين عادوا إلى إيطاليا قبل أيام وذكروا أن زميليهم رفعت عنهما الحماية قبل يومين من خطفهما.

في هذا المقال