[sam_zone id=1]

المؤسسة الوطنية للنفط تؤكد تبعيتها لمجلس النواب والمجلس الرئاسي

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط على تبعيتها واعترافها بمجلس النواب كسلطة تشريعية عليا في البلاد والمجلس الرئاسي كسلطة تنفيذية، وذلك استنادا على الاتفاق السياسي.

وقال رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله في تصريح خص به قناتنا إن المؤسسة الوطنية للنفط تعتبر صمام الأمان لتعافي الاقتصاد في ليبيا، وإنها ستبذل قصارى جهدها لزيادة الإنتاج والتصدير في أسرع وقت ممكن، مؤكدا على أن النفط هو ملك لكل الليبيين، وأنه لا بد من التوزيع العادل للثروة النفطية، مشيرا إلى أن آلية توزيع إيرادات النفط شأن يتعلق بالسلطات التشريعية والتنفيذية ومصرف ليبيا المركزي.

وناشد صنع الله جميع الفرقاء السياسيين بأن يكونوا عونا للمؤسسة في مهمتها الوطنية، داعيا الجميع إلى تجنب الأضرار بقوت الشعب الليبي.

في هذا المقال